المادة
Separator

شاكر النابلسي...والجناية على السنة!

عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة


تهاوت ادعاءات الليبراليين التي يدّعون فيها احترام الرأي الآخر ,وتقدير التنوع الثقافي ,....عندما شنوا هجوما ساحقا تركز على مهاجمة السنة النبوية بعدة دعاوى فنصبوا لها العداء , واتهموها بالخواء , ومارسوا عليها الإقصاء...!!!

قال تعالى " لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الأخر وذكر الله كثيرا"
قال ابن كثير في هذه الآية : أصل كبير في التأسي برسول الله في أقواله , وأفعاله , وأحواله" ولذا كان السلف يجعلون معيار من يؤخذ عنه العلم تمسكه بالسنة ,كما قال إبراهيم النخعى :كانوا إذا أتوا الرجل يأخذون عنه العلم نظروا إلى صلاته والى سنته , والى هيئته,ثم يأخذون عنه"
ومن هؤلاء شاكر النابلسي في مقاله "دور الفقهاء في ذم النساء" وكان من الدعاوى الباطلة التي ادعاها ...والأكاذيب التي افتراها:

إن التراث النبوي كان تراثاً شفوياً وليس تراثاً مكتوباً وموثقاً .
• الرد : من قال إن هذا التراث كان شفويا فقد قال ابن حجر : انه في أوائل المائة الثانية أمر الخليفة عمر بن عبد العزيز بتدوينه فشرع أبو بكر بن حزم والزهري في التدوين (نزهة النظر لابن حجر العسقلاني /10)
• هذه إحدى الشبهات للقرآنيين " وهى إن تدوين السنة قد تأخر إلى ما بعد مائتي سنة من وفاته صلى الله عليه وسلم فغير صحيح فقد دوّن بعض نصوص السنة في زمانه:
• فقد جاء عن البخاري في باب كتابة العلم عن أبى جحيفة قال : قلت لعلى : هل عندكم كتاب ؟ قال : لا , الا كتاب الله أو فهم أعطيه رجل مسلم, أو مافى هذه الصحيفة , قال : قلت: فما في هذه الصحيفة؟ قال : العقل , وفكاك الأسير , ولا يقتل مسلم بكافر .
• كما اخرج البخاري قصة أبى شاه اليمنى الذي طلب ان يكتبوا له فكتبوا له هذه الخطبة .البخاري 1/ 205
• وكذلك عن أبى هريرة رضي الله عنه قال: ما من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أحدٌ أكثر منى حديثاً عنه منى , إلا ما كان من عبد الله بن عمرو , فانه كان يكتب ولا اكتب. رواه البخاري 1/206
• وعن عبد الله بن عمرو قال " كنت اكتب كل شيء اسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم أريد حفظه, فنهتني قريش , وقالوا : أتكتب كل شيء تسمعه , ورسول الله بشر يتكلم في الغضب والرضا؟ فأمسكت عن الكتابة , فذكرت ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم , فأومأ بإصبعه إلى فيه" فقال: اكتب فوالذى نفسي بيده ما يخرج منه إلا حق" رواه أبو داود 3/ 318
• وسمى عبد الله بن عمرو الكتاب الذي كتب فيه " الصحيفة الصادقة" وكانت أنفس شيء عنده في الدنيا قال : ما يرغبني في الحياة إلا الصادقة " الدارمى 1/105
• ولو سلمنا جدلا بأنه لم يكتب من السنة شيء إلى رأس المائة الأولى للهجرة, فيكون ماذا؟؟ إذا كانت السنة محفوظة في الصدور ولم يقبل اى حديث إلا من العدل الضابط , وقد روى مسلم في مقدمة صحيحة عن ابن سيرين قال : لم يكونوا يسألون عن الإسناد, فلما وقعت الفتنه قالوا : سموا لنا رجالكم, فينظر إلى أهل السنة فيؤخذ حديثهم, وينظر إلى أهل البدع فلا يؤخذ حديثهم" انظر " من للسنة اليوم / محمود أحمد الطحان"

هناك خمسة آلاف حديث في صحيحي البخاري ومسلم، وكلها تخالف وتتناقض مع القرآن، والعلم، والعقل
يحاول الكاتب بهذا النقل الانتقاص من السنة بقدر انتقاصه من البخاري ,لأنه من اكبر رواه الحديث العدول ,وكتابه هو أول الكتب التي تلقته الأمة بالقبول في الحديث.
• قال الإمام أبو المظفر السمعانى : أبى الله إن يكون الحق والعقيدة الصحيحة الا مع أهل الحديث, لأنهم اخذوا دينهم وعقائدهم خلفا عن سلف وقرنا عن قرن بإسناد متصل إلى إن انتهوا إلى التابعين , وأخذه التابعون من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم "
• وقال الأمام احمد بن حنبل : ليس في الدنيا مبتدع إلا وهو يبغض أهل الحديث.
• وقال قتيبة بن سعيد : إذا رأيت الرجل يحب أهل الحديث فانه على السنة , ومن خالف هذا فاعلم انه مبتدع ( شعار أصحاب الحديث للحافظ الحاكم /7)

إن الأكاذيب في السنة ,والقصص عن النبي صلى الله عليه وسلم جاءت من طرف الهيثم بن عدى
قلت: الهيثم بن عدى لا يخفى حاله على الحفاظ من المحدثين , والسنة محفوظة لا سبيل لهذا ولا غيره إن يدس فيه الأكاذيب كما ادعى الكاتب؟؟؟
• الهيثم بن عدى قد تكلم أهل الحديث في حاله قال النسائي : متروك الحديث وقال السعدي : ساقط قد كشف قناعة .اهـ وليس بصحيح انه وتلامذته نشروا الأكاذيب في السنة والسيرة ,فقد قال ابن عدى في الكامل وهو من الأئمة الحفاظ : الهيثم بن عدى ما اقل ماله من المسندات , وإنما هو صاحب أخبار وأسمار ونسب وأشعار!! الكامل في ضعفاء الرجال لابن عدى /8/400

البخاري كان شعوبياً يدسُّ على الإسلام
هذا من الافتراء والتلبيس على القراء !!واتهامه للبخاري انه من تلامذة الهيثم بن عدى وانه على شاكلته , والبخاري نفسه يقول :كتبت عن إلف وثمانين رجلاً ليس فيهم إلا صاحب حديث, ولقد رتب أبو الحجاج المزي شيوخه والصحابة على المعجم .وقد قال البخاري :صنفت "الصحيح" في ست عشرة سنة وجعلته حجة بيني وبين الله. ,والحكايات في اختبار علماء الحديث له كثيرة منها : إن بسمرقند أربع مائه ممن يطلبون الحديث , فاجتمعوا سبعة أيام , وأحبوا مغالطة البخاري , فادخلوا إسناد الشام في إسناد العراق ,وإسناد اليمن في إسناد الحرمين فما تعلقوا منه بسقطة لا فى الإسناد ولا في المتن .قال احمد بن حنبل : ما أخرجت خراسان مثل محمد بن إسماعيل "البخاري"
وقال ابن خزيمة :ما رأيت تحت أديم السماء أعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وأحفظ له من محمد بن إسماعيل. ( سير إعلام النبلاء للذهبي 12/ 397 )
قال: إن الشيخ ناصر الدين الألباني قال"أن عدد الأحاديث الضعيفة والموضوعة في الكتب الصحاح، ومنها البخاري ومسلم قد بلغت خمسة آلاف حديث ؟؟
قلت: هذا من الافتراء على الشيخ رحمه الله فقد دأب الشيخ في كتبه على الجزم بصحة البخاري ومسلم, منها قوله: إن ماتضمنته الكتب الستة والموطأ ومسند احمد وغيرها- باستثناء الصحيحين- ليس كل ما فيها من الحديث صحيحا (3/ دفاع عن الحديث النبوي والسيرة للألباني )
ولقد أنكر الشيخ الألباني على البوطى في كتابه السيرة ذكره لحديث في مسلم رواه بصيغة التمريض"روى" فقال هذه الصيغة موضوعه عند المحدثين للحديث الضعيف , وانه لايجوز تصدير الحديث الصحيح بها / دفاع عن الحديث النبوي والسيرة للألباني ص 47 وعلى فرض إن الألباني رحمه الله أو غيره قد قدح في الصحيحين فهذا قول لايعبأ به مع الإجماع من العلماء بقبول الكتابين!!
وقد نقل إمام الحرمين إجماع علماء المسلمين على صحة مافى الصحيحين!!, وقال الأستاذ أبو إسحاق الأسفرايينى "أهل الصنعة مجمعون على إن الأخبار التي اشتمل عليها الصحيحان مقطوع بها عن صاحب الشرع, وان حصل خلاف في بعضها فذلك خلاف في طرقها ورواتها" النكت لابن حجر 1/377

وقال أبو نصر السجزى "اجمع أهل العلم الفقهاء إن رجلا لو حلف بالطلاق إن جميع مافى كتاب البخاري مما روى عن النبي صلى الله عليه وسلم قد صح عنه , ورسول الله قاله لاشك فيه انه لا يحنث والمرأة بحالها في حبالته" مقدمة ابن الصلاح 38

اتهامه للبخاري بإضفاء صفات جنسية خارقة على الرسول,وهو حديث "كان النبي يطوف على نسائه في الساعة الواحدة من الليل والنهار، وهنَّ إحدى عشرة".
قلت :ليس الرسول صلى الله عليه وسلم ممن تميز بهذه الخاصية وحده ,بل النبي سليمان بن داود كما اخبر عنه الرسول فقال : قال سليمان بن داود: لأطو فن الليلة على سبعين امرأة تحمل كل امرأة فارسا يجاهد في سبيل الله " رواه البخاري 3424 قال ابن حجر: فيه ما خص الله فيه الأنبياء من القوة على الجماع الدال على ذلك صحة البنية وقوة الفحوليه , وكمال الرجولية مع ماهم فيه من الاشتغال بالعبادة والعلوم , وقد وقع للنبي صلى الله عليه وسلم من ابلغ المعجزة لأنه مع اشتغاله بعبادة ربه وعلومه ومعالجة الخلق كان متقللاً من المآكل والمشارب المقتضية لضعف البدن على كثرة الجماع , ومع ذلك فكان يطوف على نسائه في ليلة بغسل واحد وهن أحدى عشرة امرأة . فتح الباري /6 /533 اتهامه لحديث في البخاري انه اهانة للمرأة وفيه من الجنس الرخيص الشيء الكثير وأن تفتح صدرها وتُرضع الطاعنين في السن، ؟؟!!
قلت: وهو حديث إرضاع الكبير ,عندما جاءت سهلة الى الرسول فقالت: انى لأرى فى وجه أبى حذيفة من دخول سالم مولاه فقال : ارضعيه ! رواه البخارى ومسلم.
قلت :الحديث ليس كما فهمه النابلسي,فقد قال ابن عبد البر:يحلب له اللبن ويسقاه وأما أن تلقمه المرأة ثديها فلا ,لأن ذلك لايحل عند جماعة العلماء.
257 /8 التمهيد لابن عبد البر
وقال ابن عبد البر:هذا الحديث لم يتلقه الجمهور بالقبول على عمومه, بل تلقوه على انه خصوص, وممن قال رضاع الكبير ليس بشئ عمر بن الخطاب,وعلى بن أبى طالب وعبد الهر بن مسعود , وأبو هريرة وابن عباس, وجمهور التابعين وجماعة فقهاء الأنصار , ومالك والشافعي واحمد وابو حنيفة ومن حجتهم قوله : صلى الله عليه وسلم : إنما الرضاعة من المجاعة . التمهيد لابن عبد البر 8/260

فوزيه منيع الخليوى
عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة.

روابط ذات صلة
Separator
المادة السابق
المواد المتشابهة المادة التالي
جديد المواد
Separator
ليلى الأحدب .. ومخاصمة الشرع - الدفاع عن السنة النبوية المطهرة
بين وكيع بن الجراح والفهم المتوحش - الدفاع عن السنة النبوية المطهرة
وهل للمبتور ( ولد الأمير ) توبة ؟ - الدفاع عن السنة النبوية المطهرة
الثورةُ عَلى السنةِ النبوية - الدفاع عن السنة النبوية المطهرة