جديد الموقع
ما حكم تقبيل المرأة الأجنبية ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم تغطية المرأة وجهها في الحج ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم جعل الشعر ظفيرة واحدة ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم تدرس القرآن بمسجد به أصحاب طرق صوفية ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم الكدرة بعد الحيض ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم تدريس الرجل للنساء والخلوة بالمرأة لذلك ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم حلق شعر الحاجب؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم الشك في الزوجة وكثرة الوسواس ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم تزين وتطيب المرأة للخروج للسوق ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ? ما حكم المرأة التي لاتزور أخيها بسبب زوجته السيئة ؟ => نـــورٌ على الدرب - أحـكـــام الــنـســــاء - بن عثيمين ?

المادة

تصفيد الشياطين في رمضان

 

 

أود الاستفسار عن أننا نعرف أن شهر رمضان تقيد فيه الشياطين والعياذ بالله منهم... كذلك أود الاستفسار عن هل السحرة عليهم لعنة من الله يعملون في هذا الشهر الكريم .

الحمد لله

نعم ، قد توسوس الشياطين للإنسان في رمضان ، وقد يعمل السحرة في رمضان ، ولكن ذلك بلا شك أقل منه في غير رمضان.

وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إِذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ ، وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ ، وَسُلْسِلَتْ الشَّيَاطِين ) . رواه البخاري (3277) ومسلم (1079) . وعند النسائي (2106) ( وَتُغَلُّ فِيهِ مَرَدَةُ الشَّيَاطِينِ ) .

والمردة جمع مارد ، وهو المتجرد للشر .

وهذا لا يعني أنه ينعدم تأثير الشياطين تماماً ، بل يدل على أنهم يضعفون في رمضان ولا يقدرون فيه على ما يقدرون عليه في غير رمضان .

ويحتمل أن الذي يغل هو مردة الشياطين وليس كلهم .

قَالَ الْقُرْطُبِيّ : فَإِنْ قِيلَ كَيْفَ نَرَى الشُّرُورَ وَالْمَعَاصِيَ وَاقِعَةً فِي رَمَضَان كَثِيرًا فَلَوْ صُفِّدَتْ الشَّيَاطِينُ لَمْ يَقَعْ ذَلِكَ ؟

فَالْجَوَابُ : أَنَّهَا إِنَّمَا تَقِلُّ عَنْ الصَّائِمِينَ الصَّوْم الَّذِي حُوفِظَ عَلَى شُرُوطِهِ وَرُوعِيَتْ آدَابُهُ .

أَوْ الْمُصَفَّد بَعْض الشَّيَاطِينِ وَهُمْ الْمَرَدَةُ لَا كُلُّهُمْ كَمَا تَقَدَّمَ فِي بَعْضِ الرِّوَايَاتِ .

أَوْ الْمَقْصُودِ تَقْلِيل الشُّرُورِ فِيهِ وَهَذَا أَمْر مَحْسُوس فَإِنَّ وُقُوع ذَلِكَ فِيهِ أَقَلّ مِنْ غَيْرِهِ , إِذْ لا يَلْزَمُ مِنْ تَصْفِيد جَمِيعهمْ أَنْ لا يَقَعُ شَرّ وَلا مَعْصِيَة لأَنَّ لِذَلِكَ أَسْبَابًا غَيْر الشَّيَاطِينِ كَالنُّفُوسِ الْخَبِيثَةِ وَالْعَادَات الْقَبِيحَة وَالشَّيَاطِينِ الإِنْسِيَّة اهـ . من فتح الباري .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب