جديد الموقع
شقاء القلوب في حب الرفاهية فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? ذكر معنى الآية باستعمال حرف الترجي عند مذاكرة العلم فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? حلق شعر المحرم للحجامة فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? العناية بحفظ اللسان فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? خالق الناس بخلق حسن فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? آيات ينبغي للمُسلم تأملها فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? زكاة الفطر فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? الروايات الواردة في فضائل رجب فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? العلم يهتف بالعمل فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ? شغل نهار رمضان بالقراءة وليله بالتدبر والمدارسة فضيلة الشيخ د. عبدالكريم الخضير => درر و فوائد ـ د. عبدالكريم الخضير ?

تغريدات

إعلانات

عدد الزوار

الاحصائيات
لهذا اليوم : 231
بالامس : 2860
لهذا الأسبوع : 14697
لهذا الشهر : 40069
لهذه السنة : 977876
منذ البدء : 1432272
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011

المتواجدون

انت الزائر :1835765
يتصفح الموقع حالياً : 86
مدة بقاء المتواجدون : 1 ثانية


المادة

إذا تذكر الإمام أنه محدث فخرج من الصلاة واستخلف، فهل تصح صلاة المأمومين أو يستأنفون الصلاة؟

 

الشيخ محمد بن صالح العثيمين

 

هذه المسألة فيها خلاف بين أهل العلم، فمنهم من يرى أن يجب على المأمومين في هذه الحال أن يستأنفوا الصلاة من جديد، لأن إمامهم لا تصح صلاته، وإذا لم تصح صلاة الإمام لم تصح صلاة المأمومين، إلا إذا بقي الإمام ناسياً حدثه حتى انتهت الصلاة المأمومين حينئذ تصح صلاتهم هذا هو القول الأول

والقول الثاني: أن صلاة المأمومين صحيحة في هذه الحال وذلك لأن المأمومين معذورون، لم يطلعوا على حدث الإمام، وهم غير مكلفون بما لا يعلمون، لأن سبحانه وتعالى يقول: {لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا وُسْعَهَا}، فهم مأمورون بأن يجعلوا لهم إماماً وأن يقتدوا بإمامهم، وفعلاً جعلوا لهم إماماً، واقتدوا بإمامهم، وكون الإمام تذكر حدثه هذا أمر يتعلق به نفسه، فيجب عليه أن يستأنف الصلاة من جديد، أما المأمومون فإنهم لا يستأنفون الصلاة من جديد، وإنما يستمرون في صلاتهم يتمونها، ويبنون على ما مضى من صلاتهم سواءً أتموها فرادى، أم قدموا واحداً منهم، أم قدمه الإمام الذاهب كما في هذه المسألة ففعله صحيح إن شاء الله، ولا حرج فيه، وهذا القول هو الراجح، لأنه أقوى تعليلاً