جديد الموقع
11 الحمل والوضع ومايتعلق بهما => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 12 الحمل والوضع ومايتعلق بهما => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 13 إحسان التسمية => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 14 الحمل والوضع ومايتعلق بهما => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 15 الحمل والوضع ومايتعلق بهما 06 => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 16 الحمل والوضع ومايتعلق بهما 07 => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 17 من دعى لغير أبيه => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 18 تابع من دعى لغير أبيه => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 19 الحضانة الأحق بالحضانة => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ? 20 مقدار الرضاعة المحرمة => الأسرة المسلمة - المجد للحديث النبوي ?

تغريدات

إعلانات

عدد الزوار

الاحصائيات
لهذا اليوم : 134
بالامس : 4419
لهذا الأسبوع : 134
لهذا الشهر : 99675
لهذه السنة : 850173
منذ البدء : 1304545
تاريخ بدء الإحصائيات : 12-10-2011

المتواجدون

انت الزائر :1812305
يتصفح الموقع حالياً : 67
مدة بقاء المتواجدون : 1 ثانية


المادة

دور الصوفية في إفسادِ العقائدِ

 ملفات متنوعة

إن خطورة (الفكر الصوفي) لا تكمن في كونهِ انحرافاً عقدياً -فحسب- وإنما خطورتهُ تكمنُ في تغلغلهِ المخيف،وانتشارهِ الواسع،في كثير من مجتمعاتِ المسلمين،وبدخولهِ حصلَ اختلال عظيم واضطراب جسيم،في معظم عقائد المسلمين وأفكارهم وتصوراتهم،حتى أصبح الدين في نظر السوادِ الأعظمِ من المسلمين هو ما عليه المتصوفة اليوم.

وبالمثالِ يتضح المقال،فإليكَ شيئاً من ذلك على سبيل الإجمال:

· لا يخفى أن العقيدة الإسلامية تؤكد: أن الله -جلت قدرتهُ- هو خالق المخلوقات من العدم،لا من ذاتهِ سبحانه،وأن المخلوقات غير الخالق.وبهذا نزل القرآن الكريم،وبينته السنة النبوية.

وجاءت الصوفية ...
· وتؤكد العقيدة الإسلامية: على أن الله -سبحانهُ وتعالى- فوق السماوات مستوٍ على العرش،وذلك بنصوص -لا تخفى- من القرآن والسنة.

وجاءت الصوفية ...
فحولت أتباعها إلى عقيدة وثنية تؤمن أن كلَّ ما نراه وما نحسبه هو الله،أو هو جزء منه -سبحانه وتعالى عما يشركون-،ومن تأويلهم لهذه العقيدة قولهم المنتشر على ألسنتهم: (إن الله في كل مكان) ،وقولهم بتكفير من يقول بالجهة،ويعنون بالجهة (العلو) !!

· وتقرر العقيدة الإسلامية: أن النبوة فضل من الله يؤتيه من يشاء من عباده.

وجاءت الصوفية ...
فحولت أتباعها عن هذه العقيدة إلى عقيدة وثنية:أن النبوة نتيجة لممارسة الرياضة الإشراقية،حتى قال ابن سبعين:لقد ضيَّق ابن آمنة واسعاً عندما قال:لا نبي بعدي!!

· وتقرر العقيدة الإسلامية: أن محمداً،ومثلهُ جميع الأنبياء -صلوات الله عليهم أجمعين- هم بشر مثل سائر البشر،ولكن الله اصطفاهم،وفضلهم عندما اختارهم،فالله أعلم حيث يجعل رسالته.

وجاءت الصوفية ...
فحولت أتباعها عن هذه العقيدة إلى عقيدة وثنية.تجعل محمداً صلى الله عليه وعلى آله وسلم المُجلّي الأعظم للذاتِ الإلهية،منه تنبثق المخلوقات،وتعود إليه في حركة مستمرة (النور المحمّدي)،وأطلقت عليه أسماء وصفات،هي من أسماء الله سبحانه وصفاته.

· وللعقيدة الإسلامية في الإسلام: مصدران فقط،لا ثالث لهما:القرآن والسنة.

وجاءت الصوفية ...
فجعلت للعقائد مصدرا ثالثاً،هو الكشف والفيض،وجعلوهما -عملياً- المصدر الأساسي للعقائد،وأنكروا ذلك نظرياً.أما القرآن والسنة،فما وافق الكشف قرروه،وما خالفهُ أولوه،ليتفق مع الكشف!!وقد صرحَ بذلك حجتهم الغزالي في كتابهِ: (إحياء علوم الدين) [انظر مثلاً:1/31،3/21،3/25] وكلهم بدون استثناء يقدسون الغزالي و(إحياءه) ،وهذا الكتاب وغيره كثير من كتب الصوفية المنحرفة،تدرّس في معظم مساجدِ المسلمين وينشأ عليها كثير من شباب المسلمين،حتى صاروا يعتقدون أنها قمة الإسلام،وقمة العلم،وقمة التقوى،وسبيل النجاة،بينما هي -في الحقيقة- فيها الكثير من الخرافة التي جاء الإسلام ليحاربها ويهدمها.

· والعقيدة الإسلامية جاءت: لتحارب الشرك والأوثان،كعبادة الشيوخ والأولياء،والاستغاثة بالقبور والأموات،وتقديس الأضرحة،والعتبات،والقبب،وسائر أنواع الشرك.

وجاءت الصوفية …
فجعلت هذه الأضرحة وما شابهها،عبادات يتقربون بها إلى الله!! [انظر:الكشف عن حقيقة الصوفية لأول مرة في التاريخ،محمود القاسم،ص818-822]

· والعقيدة الإسلامية قررت: أنه لا يعلم الغيب إلا الله تعالى: (عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحداً)
وجاءت الصوفية …
فأوحت لأتباعها،أن مشايخ الطرق يلمون الغيب،عن طريق (الكشف)،وأنهم ورثوا مفاتيح الغيب عن محمد صلى الله عليه وعلى آله وسلم ،وهذه العقيدة مبثوثة في كتبهم،وهي أشهر من أن تذكر.

وغير ذلك مما لا أستطيع جمعهُ في مثل هذا البحث الوجيز.


نقله أبو عمر المنهجي - شبكة الدفاع عن السنة

صيد الفوائد